You are here

الاقتصاد في تونس

 

 

يبلغ إجمالي مساحة الجمهورية التونسية 162,155 كم² وعدد سكانها حوالي 11 مليون نسمة بالداخل وقرابة مليون نسمة يقطنون بالخارج، الدينار التونسي عملتها، الاسلام دينها، و العربية لغتها. تعتبر تونس بوابة المتوسط إذ تقع في نقطة التقاء بين حوضيه الشرقي والغربي. وقد مكنها موقعها الاستراتيجي من ربط علاقات اقتصادية مباشرة مع بلدان الاتحاد الأوروبي والشرق الأوسط وشمال إفريقيا, فاتسمت بذلك علاقة تونس مع محيطها الخارجي بالانفتاح خصوصا بعدما اختارت منذ الثمانينات تحرير اقتصادها وإدماجه في الاقتصاد العالمي.

 لتونس إقتصاد متنوع ونشيط يمتلك قطاعات زراعية وتصنيعية وسياحية و منجمية و يعتمد إلى حد كبير على الصيد البحري والفلاحة المتمثلة في تربية الماشية وزراعة الحبوب والتمور والزيتون و القوارص... و تعد الفلاحة في تونس عصب الحياة الاقتصادية الذي يشغل أعدادا هائلة من اليد العاملة.

تعزّزت القدرة التنافسية العامة في تونس من خلال القدرة التنافسية المتزايدة للقطاعات الصناعية ولا سيما قطاعات الكهرباء و الصناعات الإلكترونية و الميكانيكية ومكونات السيارات والمركبات البلاستيكية والتغليف والتعليب والنسيج والجلود والصناعات الغذائية وصناعة الأدوية والقطاعات الأخرى كالسياحة والتقنيات الحديثة للمعلومات والاتصال. 

إن نجاح النموذج الاقتصادي التونسي هو محل إجماع من قبل مختلف الهياكل الدولية، ولقد شهدت التقييمات والتصنيفات التي تحصلت عليها تونس من طرف الوكالات المختصة تحسنا ملحوظا. ومنذ سنة 1994 تنعم تونس برتبة الاستثمار الممنوحة من قبل المؤسّسات المصرفية ووكالات التقييم.

Arabic