You are here

وزارة التجارة : نحو مراجعة وتبسيط إجراءات المراقبة الفنية عند التصدير و التوريد

Feb 24, 2016 / 0 comments
Undefined

أعلنت وزارة التجارة والصناعة أمس الخميس 2 مارس 2016 في بلاغ لها أنها  تعتزم مراجعة قائمات منتجاتها، و ذلك بهدف تبسيط إجراءات المراقبة الفنية عند التوريد و التصدير.

هذا وقد تم حذف المراقبة الفنية عند التوريد عن بعض المنتجات عن القائمة (أ) المتعلقة بالمواد الخاضعة للمراقبة الفنية الآلية عند التوريد من طرف مصالح الوزارة والمنصوص عليها بقرار وزير التجارة المؤرخ فى 15 سبتمبر 2005، والمتعلق بضبط قائمات المنتجات الخاضعة للمراقبة الفنية عند التوريد والتصدير، والتى تشمل 124 مادة منها 92 مواد أولية ونصف مصنعة (غذائية)، و 32 مواد كهربائية وميكانيكية ذات استعمالات خصوصية (بلديات / قطع غيار أصلية لمعدات سيار ات)...

و أوضحت الوزارة  أنه سيتم حذف التوابل والملح والخمور من قائمة المنتجات الخاضعة للمراقبة الفنية عند التصدير، وإلغاء العمل بالمذكرة المتعلقة بإخضاع الأعلاف لهذه المراقبة مع إدماج التمور المحشوة ضمن القائمة.

كما أكدت الوزارة على سعيها لمواصلة العمل بإعفاء زيت الزيتون المعلب من إجراءات المراقبة الفنية عند التصدير بالنسبة للمؤسسات التي تتوفر لديها مخبر تحاليل متحصل على مصادقة من المجلس الدولي للزيتون، و عزمها على مراجعة الأمر المتعلق بضبط طرق المراقبة الفنية عند التوريد والتصدير باستشارة جميع المتدخلين، وذلك في بهدف تحفيز المتعاملين الاقتصاديين المتحصلين على شهادات جودة  (IFS BRC، ISO 22000، HACCP).

تأتي هذ الإجراءات في إطار عمل وزارة التجارة الدائم على تبسيط إجراءات المراقبة الفنية عند التوريد والتصدير و لدعم و تسهيل التبادل التجاري بين تونس و شركائها الاقتصاديين.