You are here

وكالة الترقيم الدوليّة : تونس قادرة على تحمّل التداين الخارجي رغم ضعف النمو الإقتصادي

Feb 08, 2016 / 0 comments
Arabic

أصدرت وكالة الترقيم الدولية “موديز” بداية الشهر الجاري الترقيم السيادي للبلاد التونسية في نفس مستوى الترقيم السابق وهو “ب أ 3 ” مع الحفاظ على تقييم المخاطر المرتبطة بالإقتراض الخارجي في إطار الآفاق المستقرة .

و أكد التقرير وجود منظومات مؤسساتية وتشريعية صلبة ومتماسكة تسمح بإيجاد أرضية للانتقال نحو منوال تنموي مستدام على المدى المتوسط أو البعيد مبدئيا و إستعداد المجموعة الدولية لمواصلة ضخ الأموال في المنظومة الإقتصادية التونسية وذلك على غرار صندوق النقد الدولي والبنك العالمي اللذان صرحا بقيام شراكة تمويلية مع تونس ستمتد من 2017 إلى 2020 بقيمة تناهز 5600  مليون دينار.

وشددت “موديز ”على أنها تولى إهتماما ومتابعة لخروج تونس المقرر تنفيذه على السوق الدولية المالية لتعبئة مليار أورو بنسبة فائض تساوي 6% خلال شهر مارس القادم بالضمان الوحيد للدولة التونسية .

كما تمت الإشارة إلى تركيز تونس لتعاون وثيق مع عديد الجهات الفاعلة في العالم بمقتضي إتفاقيات إستراتيجية هامة .

و أشار التقرير أن وضع التداين الخارجي للبلاد يدل على إمكانية تحمل خدمته في الوقت الراهن، وذلك بالنظر لتواصل مدّ أطراف عديدة لها بديون مهمة تشكل 62% من حجم المديونية العامة مع توقع بلوغ نسبتها 70 % من الناتج المحلي الإجمالي في غضون السنتين القادمتين .